دادگای فیدرالی و مادەی ١٤٠

لەلایەن ستاندار Posted on 199 جار بینراوە 0 سەرنج
Mala Farman

مەلا فرمان

المحكمة الاتحادية العليا تقضي ببقاء سريان المادة (140) من الدستور
قضت المحكمة الاتحادية العليا ببقاء سريان المادة (140) من دستور جمهورية العراق، مؤكدة أن ذلك يستمر لحين تنفيذ مستلزماتها وتحقيق الهدف من تشريعها.
وقال المتحدث الرسمي للمحكمة إياس الساموك، إن “المحكمة الاتحادية العليا عقدت جلستها برئاسة القاضي مدحت المحمود وحضور القضاة الاعضاء كافة ونظرت بطلب مجلس النواب بتفسير المادة (140) من الدستور من حيث سريانها من عدمه”.
واضاف الساموك، أن “المحكمة الاتحادية العليا وجدت أن المادة (140) من دستور جمهورية العراق لسنة 2005 اناطت بالسلطة التنفيذية اتخاذ الخطوات اللازمة لإكمال تنفيذ متطلبات المادة (58) من قانون ادارة الدولة للمرحلة الانتقالية بكل فقراتها والتي لا زالت نافذة استناداً لأحكام المادة (143) من الدستور”.
واشار، إلى أن “المحكمة وجدت أن ذلك هو لتحقيق الاهداف التي أوردتها المادة (58) من قانون ادارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية الرامية إلى تحقيق العدالة في المناطق التي تعرضت إلى تغير الوضع السكاني من خلال الترحيل والنفي والهجرة القسرية وذلك على وفق الخطوات المرسومة في المادة (58) المذكورة أنفاً”.
ولفت المتحدث الرسمي، إلى ان “المحكمة الاتحادية العليا وجدت أن هذه الخطوات لم تستكمل وأن القسم منها لم يتخذ، ويبقى الهدف من وضع وتشريع المادة (140) من الدستور مطلوباً وواجب التنفيذ من الكافة”.
وأستطرد، أن “المحكمة أكدت ان الموعد المحدد في تنفيذ المادة (140) من الدستور قد وضع لأمور تنظيمية ولحث المعنيين على تنفيذها ولا تمس جوهرها وتحقيق هدفها”.
ولفت الساموك، إلى أن “المحكمة الاتحادية العليا وبناء على ذلك قررت بقاء سريان المادة (140) من دستور جمهورية العراق في الوقت الحاضر ولحين تنفيذ مستلزماتها وتحقيق الهدف من تشريعها على وفق الخطوات المرسومة في المادة (58) من قانون ادارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية”.
ئەم بریارەی دادگای فیدرالی وەڵامی پەرلەمانی عێراقە دەربارەی مادەی ١٤٠، ئەم بریارە قابلی تانە لێدان نیە و دەبێت جێبەجێ بکرێت. کەواتە وەڵامە بۆ هەمو ئەوانەی باسیان لە مردۆتی ئەم مادە دەستوریە دەکرد.
ئێستا بارودۆخی کەرکوک و ناوچە دابڕاوەکان و پێکهاتەی کورد لەو ناوچانە لە ژێر فشاری گەورەی تەعریب و هەڕەشەی سەربازیدا یە، کە هەمو ئەم کاردانەوانە دژی مادەکانی دەستوری عێراقە.
چی بکرێ
یەکگرتنی گوتاری کوردی لەسەر ئەم پرسە و زیادکردنی فشارەکان بە رێگا دەستوری و یاساییەکان بۆ سەر پەرلەمان و حکومەتی عێراق و هەمو ئەوانەی کاریگەریان لەسەر ناوەندی بریار هەیە لە عێراق. پێشەکی باشتر ئەم هەنگاوانە بنرێت:
1- دروستکردنی لیژنەی پەرلەمانی وەک لیژەنەیەکی کاتی بۆ ئەم پرسە،
2- لیژنەی گفتوگۆ لەگەڵ حکومەتی عێراق وەک ئەوەی لایەنی جێبەجێکارە.
3- دروسکردنی لیژنەیەک بۆ هاوکاری هەمو ئەو ئاوارانەی لە دەرەوەی سنوری کەرکوکن و تا ئێستا نەگەڕاونەتەوە. لەروی مادی و مەعنەوەیەوە ئەرکی حکومەتی هەرێمە پشتیوانی گەڕانەوەیان بکات و هاوکاریان بکات.
4- حیزبەکان هەوڵ بدەن بەرپرسەکان بگەڕێنەوە بۆ کەرکوک و ئیمتیازاتی پێویستیان بخاتە بەردەست.
5- جاران دەگوترا دەبێت کەرکوک بکڕدرێتەوە، واتە حکومەتی هەرێم دەبێت گیرفان هەڵتەکینێ و دەوڵەمەندە نیشتمان پەرەوەرەکان دەستکراوەبن و هەمو تاکێکی کورد سەخاوەتی خۆی بنوێنێت ( داخیلەی مناڵەکان بەتاڵ کەینەوە).
6- هەر کەسێک خۆی بە سەرۆک دەزانی دەبێت ببێت بە تاکە سواڵکەری وڵات بۆ ئەم پرسە.
بە کورتی کاتی خۆهەڵکردنە…

 

وەڵامێک بنووسە

پۆستی ئەلکترۆنیکەت بڵاو ناکرێتەوە . خانە پێویستەکان دەستنیشانکراون بە *